المشاركات الأخيرة





+ Iniciar discusiَn
Mostrando resultados 1 a 3 de 3

Discusiَn: ب*ث تاريخي خطير: النوا* من *ائط المبكى

  1. #1

    Angry ب*ث تاريخي خطير: النوا* من *ائط المبكى


    ب*ث تاريخي خطير : النوا* من *ائط المبكى الى مرقد الأمام ال*سين!!

    الدور الإسرائيلي ـ الكردي الخطير

    التاريخ نص يروي وقائع مفردة او مجتمعة غالبا ما تختفي وراءها الدوافع أو يصار الى اسقاط ابعاد مفاهيمية لا*قة عليها من شأنها تمويه الدوافع ال*قيقية.
    وهو في افضل الأ*وال كلام عن وقائع،وليس *قائق، غائبة..قد تكون مدنا كأرم ذات العماد وجزر البنات وجبل قاف أو مؤسسات كال*سبة اوالنخاسة.....
    .ولعل أكبر مكتشفات القرن التاسع عشر النصوص المسمارية التي أثبتت أنالتوراة نص تاريخي منقوص لايمكن اتمامه الا بالرجوع الى النصوص المسمارية المكتشفة في تلقوينجق والنمرود وآشور ومدينة سرجون وغيرها من المواقع
    والصرو* العراقية من أور و*تى نينوى ومن زاكروس *تى ايدوم ومن ارسلان طاش *تى ماري وايمار..
    وفي النظر الى العدوان الأخير على العراق نلا*ظ أن الآركيولوجيا لم تكن غائبة اطلاقا بل كانت ا*دى جبهات القتال وأكثرها غموضا وسرية في دوافعها على الرغم من آثارها البادية للعيان في كل مكان من العراق..
    وكانت أسرائيل التي وضعت الدستورالعراقي و*ددت اهداف الغزو قبل اكثر من عقدين من الزمن وراء ال*رب الآركيولوجية المبيتة التي ارادت منها ت*قيق هدفين *يويين خارج إطار الثأر من العراقيين الذين ازالوا دولتهم من الوجود
    أولهما: تدمير او نهب ثم إخفاء الآثار العراقية التي تسجل للمواجهات بين الآشوريين منذ عهد آشورناصربال الثاني وأبنه شلمنصر الثالث ومن بعده ملوك العصر الآشوري ال*ديث وصولا الى الدولة الكلدية في بابل ونبوخذنصر الثانيوطمس عدد من ال*قائق المثيرة التي تختفي في هذه الآثارولاسيما تلك المتصلة بتاريخ اليهود.
    وثانيهما : تمويه النسيج الأنثروبولوجي (السكاني) في العراقبأعطاء الأكراد دورا في تاريخ العراق من خلال إق*امهم في تاريخ امم غريبة عنهم كالمينيانيين وال*وريين والميديين..في الوقت التي تؤكد نتائج الب*ث العلمي والمكتشفات الآثارية والدلائل اللسانية ان لاصلة للأكراد بهذه الأمم التي لم تعش في افضل أ*والها أكثر من 200 سنة بينما يتجاوز تاريخ الأكديين ومنهم الآشوريين والكلديين والآراميين في بلاد مابين النهرين 4000 سنة...
    ثم بعد خلق تاريخ افتراضي للأكراد، العمل على ضخ مليوني كردي من الدول المجاورة وأكثرهم من ايران الى العراق ليشغلوا المدن الآشورية والعربية في شمالي العراق ويؤسسون لهم تاريخا بزرع وجودهم على الوجود التاريخي لأمم أخرى...
    ولعل من المض*ك المبكي أن نجد مقعدا وا*دا للآشوريين في برلمان مايسمى بالعراق الجديد أزاء عشرات المقاعد للأكراد، وهم جماعات بدوية متنقلة لا*ظ لها في *ضارة أو تاريخ أو مدنية،بينما مابر*ت اسماء المدن التي انتقل اليها الأكراد من الجبال ت*مل أسماءا آرامية وآشورية تؤكد على هويتها ال*قيقية..
    بل بلغ الكرد *دودا من الوقا*ة انهم يطالبون بميتورنات (مدن *وض ديالى) ونيميت عشتار(تلعفر والمناطق المجاورة) وأرابخا (كركوك )وسنكارة (سنجار) بعد ا*تلالهم لأرباأيلوا (اربيل) ونوهدرا (دهوك والعمادية) وزاموا( السليمانية ودوكان)..
    ولكن إذا عرف السبب، كما يقال، بطل العجب.
    .فأسرائيل هي المخطط وراء هذه الصلافة البرزانية وم*اولات الأكراد الم*مومة للسيطرة على المدن الآشورية...وهذا يفسر قيام العصابات الكردية بتخطيط مباشر من الموساد بأغتيال الشبك والمسي*يين والتركمان لأنهم مابر*وا يستوطنون التلال الآشورية بين الزابين الأعلى والأدنى وفي منطقة مخمور والكوير وشرقي الموصل واطراف تلعفر وتلعفر ثم القرى المسي*ية في سهل نينوى. فأسرائيل ترى ضرورة سيطرتها على بلاد آشور التاريخية ليس لأهميتها ألأقتصادية (أرابخا وميتورنات) اي كركوك وديالى.. وا*تواء المنطقتين على النفط والمياه والثروات الآركيولوجية فقط بل لأن *لم السيطرة على مراكز الأمبراطوريتين الآشورية والكلدية يمثل اقصى طمو*ات أسرائيل..ولت*قيق هذا الهدف لابد من قتل سكان المنطقة الأصليين أو تهجيرهم بالتعاون مع الأكراد. ولهذا نجد امنا في الجانب الكردي يقابله قتلا وتهجيرا في الجانب التركماني والعربي والشبكي والمسي*ي..والقاء اللوم على القاعدة والأرهاب بما يزيد في تمويه الصورة وأخفاء الأهداف ال*قيقية بينما يعزز قوة الأكراد وييسر للصهيونية المضي قدما في إخلاء المنطقة الآشورية تمهيدا لأستبا*تها وضمها عمليا الى اسرائيل..أما أور وبابل فتكتفي بتدميرهما ونهب مت*فيهما وت*ويلهما الى قواعد عسكرية أو مسار* لموسيقى الجاز لتسلية الجنود الأميركيين كال*فلة التي اقيمت في زقورة أور في الأول من نيسان 2009.
    لقد وجد الصهاينة في الأسرة البرزانية مخلب قط وموطيء قدم لهم في اراضي العراق ومفتا*ا مهما لسرقة ثرواته وتشويه تراثه وتخريب آثاره... وبينما يجهل الأكراد ب*كم غباء مست*كم أو جهل أهداف أسرائيل التاريخية وكراهية اليهود للآشوريين في الماضي وال*اضر، يعرف اليهود بعمق ان مايقوم به الأكراد يشفي غليلهم الجدودي من الآشوريين الذين لم يترددوا ل*ظة في توجيه ضربة لأسرائيل أو جوديا وتدميرهما وسوق الأسرائيليين أسرى الى مدن آشورعبر زاكروس وفي بيت بهياني في كوزان وغيرها من مدن يرى فيها الأكراد موطنا لأسلافهم ممن هم ليسوا اسلافهم..
    ويعرفون جيدا أن نبوخذنصرالثاني *فيد القائد الآشوري نبوبلاصرهو من ازال الوجود الأسرائيلي تماما من أرض كنعان..لذا كان لزاما على ا*فاد صهيون من الم*افظين الجدد سبي العراقيين وانهاء دولتهم وم*و تاريخهم..ورد الصاع صاعين لهم على أجيال أ*فاد الآشوريين..ويرى الأكراد المتصهينين في تنفيذ أهداف اسرائيل فائدة ستراتيجية تعينهم على التوسع في الأراضي العراقية عربية كانت أم آشورية مما يفسر اعمال العنف ضد الشبك والمسي*يين والأيزيدية والعرب في المناطق المذكورة..
    وبينما كان تدمير تماثيل بوذا أ*د أسباب غزو الغرب ومعهم اسرائيل لأفغانستان، لاي*رك الغرب ساكنا أزاء تدمير آثار العراق لأنها تكشف ضئالة أسرائيل وغدرها وعدونها منذ القرن التاسع قبل الميلاد.

    .ونجد بدلا من ذلك البيشمركة وهم ي*ولون نصب سن*اريب التذكاري في خنس الى دريئة يتدربون فيها على اصابة الهدف إعدادا لقتل العرب والشبك والمسي*يين في سهل نينوى وديالى والموصل وكركوك..وت*اول السلطات الكردية غير المشروعة تهديم النصب التذكاري بأكمله لتوفير الظل للقادمين للسيا*ة من الأكراد والهدف الصهيوني وراء ذلك ازالة نصب سن*اريب الذي غزاهم والأنتقام من الأسرة الآشورية التي أذاقتهم الهزيمة والهوان على مدى خمسة قرون.
    ويستغل الصهاينة ومخلبهم الكردي *الة فراغ القوة وقمع ارادة الت*رر عند العراقيين بربط المقاومة بالأرهاب، واعتبار الثقافة الوطنية والقومية العربية ثقافة ارهاب للتوسع في الأستيطان في العراق بطريق شراء العقارات والأراضي الزراعية، وتأسيس المصارف والشركات الم*مية دستوريا وبقوانين بريمر..
    ويتم تمريرالصهاينة ومصال*هم الأستيطانية هذه المرة ت*ت غطاء السيا*ة الدينية والأستثمارفمن النا*ية الدينية يعد اليهود الأراضي العراقية *يث قبور الأنبياء دانيال ونا*وم وعزرا ويونس و*زقيل في العراق ملكا خاصا لهم وبأن القوش ونينوى والكفل وغيرها اراض يهودية مقدسة لابد من تهجير اهلها بالقوة واخلائها لهم:
    بمعنى طرد الكلديين والآشوريين والشبك والعرب الموجودين في سهل نينوى والجانب الأيسر من نينوى وتوطين اليهود بدلا منهم على ن*و يماثل ما*دث في فلسطين في اعقاب ال*رب العالمية الأولى...
    والمهم هنا أن المخطط الصهيوني الذي ينفذه الأكراد وتشرف عليه الموساد ويباركه عملاء ال*كومة المتصهينة في بغداد يتجاوز *دود العراق الى سورية وتركيا وأيران ويتضمن دعم المعارضة في هذه البلدان وخلخلة الوضع الأمني فيها بطريق الإرهاب والتلاعب ب*بال اللعبة الأقليمية شمالا بطريق تسلي* *زب العمال ونشر الفوضى والأضطرابات في الأناضول تمهيدا لتقسيم تركيا..وشرقا بتشجيع التيار الأصلا*ي ونقل الثقافة الغربية والإبا*ية الى الشباب الأيراني بطريق الأنترنت ووسائل الأعلام الأخرى تمهيدا لعزل التيار الديني وتقليص مؤيديه أي خلق ثورة ثقافية نقيضة للثقافة الدينية التي تشجعها في العراق يكون الشباب المتعلم مادتها تمهيدا لفصل الجزء الكردي من ايران وإل*اقه بالجزء الكردي من تركيا تمهيدا لأعلان دولة كردية تشمل شمالي العراق وشمال غربي ايران والأناضول ومنطقة ال*سكة والقامشلي (أو كوزان التي يعتقد اليهود ان الآشوريين هجروا اسلافهم اليها وان الأسرة البرزانية هي من الجماعات اليهودية المهجرة الى كوزان) مما يو*د اليهود والأكراد الصهاينة في هدف كراهية العرب والآشوريين والأتراك وم*اولة صهر الشبك والجرجر والأيزيدية بطريق الأرهاب والأغتيال والأغراءات الأقتصادية للأنضمام الى كردستان المزعومة تمهيدا لخلق دولة صهيونية كردية على *ساب الدول المجاورة..وأن نظرة الى توزيع اعمال الأرهاب والتفجير والقتل ستوض* قطعا انها في مناطق الهدف الصهيوني- الكردي وليس خارجه. وتتعاون أوربا بصورة غير مباشرة مع الصهاينة في تفريغ العراق من كوادره وإنهائه علميا و*ضاريا وتاريخيا وسياسيا.
    وليس تاجيل تشكيل ال*كومة العراقية سوى لعبة الهدف منها أيهام العراقيين والعرب أن هناك سيادة في العراق، وأن الأختلاف هو بين رموز الإدارة العراقية بينما لاتملك ال*كومة العراقية اي قرار لنفسها فهي لافي العير ولافي النفير و*الها *ال النسوان اللاتي جرت العادة القديمة أن يبلن بين خطوط المواجهة تيمنا بالسلام، و*قن دماء جبناء لاتعني الكرامة لهم شيئا..
    ومابر* قرابة 185 يهودي وعضو في الموساد يشرف على إدارة الدولة في العراق وت*ديد خططها وأهدافها وتوجهاتها..إلا أن مراكز القيادة الرئيسة للأدارة الصهيونية في العراق توجد في المدن العراقية الم*تلة من قبل الأكراد مع وجود عدد منها في بغداد والكويت والبصرة.
    فالوجود الصهيوني في العراق ليس وجودا عابرا او موقتا بل يمتد ليشمل جوانب ال*ياة كلها ومنها العراق القديم في سياق ال*رب القديمة ال*ديثة على الآشوريين والمسلمين والعرب وكل من يقف في وجه الأخطبوط الصهيوني..
    ولكن ماذا *دث في الموصل ليلة سقوط ال*دباء بلا قتال بأيدي قوات الأ*تلال وعملائهم من الأكراد المتصهينين ت*ديدا؟
    هنا لابد من الرجوع الى ماتم تدميره أو نهبه من مت*ف الموصل أولا ثم علاقة مضامين المن*وتة المنهوبة بتاريخ إسرائيل ورموزها الدينية؟
    هنا لابد من الأستطراد قليلا في طبيعة الآيديولوجيا الصهيونية بقدر تعلق الأمر بالتاريخ وبتأويل النص التاريخي على ن*و يخدم الأهداف الصهيونية الرئيسة ودوافع اليهود الباطنية وراء ذلك:
    والآن نعود الى مت*ف الموصل والى فن النيا*ة عند اليهود والآراميين والشيعة:
    يقعمت*ف الموصل في الجانب الأيمن من المدينة قريبا من نهر دجلة و*ديقة الشهداء التي شهدت سقوط اول طيارين عراقيين قصفا التمرد البرزاني المدعوم من اسرائيل في العهد الملكي..وسقطت الطائرة بهما في *ديقة الشهداء وفيها ضري*يهما ومنهما اسمها..ومت*ف الموصل فيه قسمين *ديث وقديم ويزدهي بمكتبة ت*توي أنفس الكتب والمخطوطات ذات الصلة بتاريخ العراق..في تلك الليلة البائسة اندفع البيشمركة ومعهم فريق من الموساد الى قاعة المت*ف التي ت*تضن بوابة آشورناصربال الثاني واقتلعوها من م*لها ونقلوها قبل طلوع الفجر، ولعلهم أتلفوها،ومعها نفائس قصر الرما* والمصرف العراقي ومعسكر الغزلاني والمطار ونفائس اخرى الى اربا أيلو (اربيل) قبل تدفق البشمركة وخلفهم العلوج الى الموصل ال*دباء...
    فماذا في هذه المسلة ولماذا *رص اليهود على نقلها واخفائها عن انظار العالم على الرغم من توثيقها في كتاب اصدره المت*ف البريطاني عام 2008، مما يو*ي بأ*تمال توجيه المعنى باتجاهات تخدم تبريز اوتضمير عناصر م*ددة هنا وهناك في من*وتات البوابة أو في مضامين ايقوناتها؟
    ويقينا فأن السرقة أو الأتلاف كان قصديا لأن الملك الآشوري وأبنه شلمنصر الثالث كانا ركزا *ملاتهما في الغرب وفي بوابة بلوات البرونزية التي اكتشفها هرمز رسام عام 1878 تصوير للملوك وهم يفدون بأتاواتهم امام الملك الآشوري وبينهم ملك اسرائيل جي*و راكعا أمام قدمي شلمنصر الثالث.
    وقد تم نشر وت*قيقلو*ات شلمنصر الثالث التي عثر عليها من*وتة على البرونز في أشرطة تزين بوابة امغر إنليل (بلوات) وهي قرية صغيرة قريبة من قراقوش يسكنها الشبك والصارلية وبوابة شلمنصر الثالث هذه مابر*ت موجودة في المت*ف البريطاني. وبعد قرابة 90 سنة تم أكتشاف بوابتين أخريتين الأولى في قصر آشورناصربال والأخرى في معبد مامو في النمرود في عام 1965 من قبل ماكس ملوان تعودان لآشورناصربال الثاني وتتناول مواضيع المن*وتة ال*رب وتلقي الأتاوات وسوق الأسرى ومشاهد الصيد بمايضفي بعدا تصويرا على التوصيف المسهب لغزوات هذا الملك في الكتابة المسمارية في كل مكان في قصره ومسلاته وعلى جداريات القصر واجسام الثيران المجن*ة في النمرود..
    فليس من الصدفة أن تقت*م عصابات البرزاني مت*ف الموصل منتصف ليلة الأ*تلال الأسود..وتنتزع اللو*ة فتسرق أو تتلف بتخطيط يهودي واض* صري* الهدف منه اتلاف الوثيقة التاريخية التي توض* منشأ النوا* عند *ائط المبكى، الوثيقة التي تجرد الممارسة اليهودية من بعدها الطقوسي وتعيد كتابة تاريخ اليهود بالأزميل الآشوري..
    *يث يرينا ا*د مشاهد البوابة نساء يهوديات وقد رفعن ايديهن في نيا*ة امام جدار مدينة فيما يقوم الجنود الآشوريين بسوقهن مع الأسرى بينما ي*اول الجنود الأسرائيليون الدفاع غير المجدي من فوق المسننات الدفاعية في أعلى السور..وتتكرر اللو*ة عندما يرفع رجال ومعهم نساء ايديهم في نيا*ة على المدينة الآيلة الى السقوط وهنا مكمن بكاء اليهود عند *ائط المبكى..
    وهنا أيضا ترينا القراءة الثالثة للنص التاريخي كذب اليهود وتشويههم ليس للتاريخ ف*سب بل لتاريخهم ايضا..فليس ثمة هيكل أو معبد بل مدينة ساقطة ينو* اهلها على فقدها وخرابها...
    ومن هنا ن*ذر أهلنا في جنوب العراق ( الشيعة) من تعظيم اللطم والبكاء والنوا* كي لا تكون سنة مبتدعة بتخطيط يهودي خطير، وهنا سر *ماية النوا* واللطم من قبل الطائرات الأميركية والمناطيط الإستخبارية، وتطويع الجيش والشرطة وخزائن الدولة لخدمتها، وليس *با بالشيعة ولا بالعراقيين ولا بالأمام ال*سين ، بل لترسيخ مبدأ النوا* واللطم لتمرير طقوس يهودية مدسوسة، وت*ويل الأمام ال*سين ليكون ( *ائط مبكى للشيعة) والإبتعاد عن القيم العليا التي خرج من أجلها الأمام ال*سين، وأهمها م*اربة الظلم والكفر والغش والتزوير، وال*فاظ على راية العدل، ناهيك أنه رفض جميع الإغراءات من أجل الثبات على الخط الم*مدي، وتثبيت مبدأ ونهج ال*رية ورفض العبودية.... ولهذا هناك مخطط لتثبيت وجوه شيعية مستهلكة في ال*كم وصنع القرار، وتعظيم ودعم النوا* واللطم والشعوذة مقابل تجهيل الشعب العراقي وتركه للمخدرات والأمية والجهل والتخلف والبطالة لذا لابد من الأنتباه وسريعا
    ---------------------------------------------------

    وكالة انباء الرابطة

  2. #2
    Registrado
    marzo-2010
    Location
    الاسكنداريه
    Posts
    6,621
    Rep Power
    15

    قال تعالى ( وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إسْرائِيلَ فِي الْكِتَــابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمْ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَ*ْسَنتُمْ أَ*ْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7 ) عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يَرْ*َمَكُمْ وَإِنْ عُدْتُمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ *َصِيرًا (8 ) إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِ*َاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا (9) وَأَنَّ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ أَعْتَدْنَا لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا (10) وَيَدْعُ الْإِنسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنسَانُ عَجُولًا (11) … وَلِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِّنِينَ وَالْ*ِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلًا (12 الإسراء )

    مع الت*يه

  3. #3
    Registrado
    febrero-2008
    Location
    الامارات العربية المتحدة
    Posts
    1,340
    Rep Power
    21

    لا أعرف *قيقةً من كاتب هذا المقال، ولكني أفترض إنه أ*د أبناء الطائفة الآثورية.
    المقال فيه الكثير من اللغط واللف وخلط الاوراق واستخدام التاريخ والاسماء التاريخية، بدون أي دلائل نصية أو إثباتات.
    - الاكراد يريدون دولة .. هذه *قيقة معروفة للجميع وهم على استعداد للتعاون مع أي جهة ت*قق لهم، او على الاقل تعدهم بت*قيق ذلك. اليهود استغلوا *اجة الاكراد لقوة تساندهم ضد نظام صدام أو الانظمة الاخرى التي ت*كم المناطق التي ي*اول الاكراد اعلان دولتهم فيها، مقابل تغلغل الموساد في تلك المناطق بمساعدة الاكراد. أما استخدام مصطل* الاكراد الصهاينة فأعتقد إنه مصطل* ساذج جداً وغير دقيق، فالاكراد ليسوا جزءاً من ال*ركة الصهيونية، ولا *تى كل اليهود هم ضمن ال*ركة الصهيونية.
    ولكن هل يتعاون الاكراد مع الصهاينة ؟ الجواب نعم أملاً في ت*قيق مآربهم.
    - كاتب المقال يستهزيء أو يض*ك من *قيقة *صول "الاشوريين" على مقعد وا*د في البرلمان العراقي. أولاً الاثوريين في العراق هم ليسوا "الاشوريين" الذين *كموا المنطقة قبل بضعة آلاف من السنين، ولاهم امتدادهم التاريخي، ولا يمتون لهم بأي صلة.
    الاثوريين الموجودين في العراق *الياً هم جماعات جلبهم الا*تلال البريطاني من شرق تركيا بعد أن وعدهم بأرض أو وطن إذا ما هم ساندوا الجيش البريطاني في *ربه ضد العثمانيين في أوائل القرن العشرين ( كما أعطوا نفس الوعود إلى الأرمن). وشاءت الاقدار أن يستطونوا مناطق الدولة الاشورية القديمة (نينوى وم*يطها) وت*ولوا عبر السنين إلى "آشوريين". يمكن قراءة هذه ال*قائق في كتب التاريخ ال*ديث. ثانياً، *تى لو كانوا آشوريين فهم أقلية، والاقلية بالطبع ت*صل على مقاعد أقل. ثالثاً وهو الاهم، إن البرلمان العراقي في *قيقته عبارة عن مهزلة ولطخة سوداء في تاريخ العراق ال*ديث، وهو لا يمثل الشعب العراقي المغلوب على أمره.
    - يروج المقال لتدمير تاريخ العراق على يد اليهود انتقاماً لما *صل في التاريخ من سبي بابلي أو ا*تلال آشوري لليهود وأرض كنعان، في *ين إن التاريخ قد علمنا إن أي غزو لأي بلاد في الأرض يصا*به سرقة للآثار والنفائس لكونها ذات قيمة لا تقدر بثمن، ويمكن بيعها للمتا*ف لمليء الجيوب الشرهة. الفرنسيين والبريطانيين نهبوا الكثير من آثار مصر، لم يكن الغرض إخفاء ما مكتوب، بل لعرضها في متا*فهم وكأنها جوائز الا*تلال. وقد تم نهب تاريخ العراق على يد الكثيرين، كالترك والبريطانيين والالمان، و*تى شراذمه النظام السابق الذين كانوا يبيعون تاريخ بلادهم في السوق السوداء، وبابل التي تم إعادة بناها بطابوق مختوم بال*رفين "ص *" *تى لم يعد لها أي قيمة أثرية.
    - يشبه كاتب المقال اللطم الشيعي ببعض الرسومات على المسلات الاثرية لنساء يبكون بلادهم التي أسقطها الاشوريون، ويربط بكاء اليهود على *ائط المبكى بذلك. لو نظرنا بتمعن في النقوش الاثارية ليس في العراق ف*سب بل في كل ال*ضارات القديمة، سنجد رموزا لأناس تبكي وترفع يديها توسلاً للملك المنتصر المظفر. هذه دلالات لقوة الملك في *ينها ولتمثيله وهو يس*ق اعدائه ويجعلهم يبكون ت*ت قدميه ذلاً وتوسلاً. وهي ليست فقط في المسلات الاشورية، بل أيضاً نجدها في الرسومات الفرعونية، أو الاغريقية، أو *تى في أمريكا الجنوبية. أما البكاء واللطم وضرب الاجساد بالسيوف والسلاسل وما إلى ذلك، فهي عادات جاءت من مسي*ية القرون الوسطى *ين كان الناس يخرجون في مسيرات يتخللها البكاء والعويل وضرب الاجساد واسالة الدماء، *زناً على المسي* وآلامه.
    - ما أثار اشمئزازي *قيقةً في المقال هو الاشارة إلى "الثقافة الدينية" التي تريد إيران نشرها في المنطقة والتي يجابهها الغرب بثقافة الفساد. لقد تجاهل الكاتب وبشدة إن نصف ما ي*صل في العراق اليوم هو على يد "ثقافة إيران" التي لا يقل خطر تغلغلها في المنطقة عن خطر اليهود والمخططات الصهيونية.

    المقال ليس فيه أي جديد، أو أي *قيقة لا يعلمها القاريء، بل بالعكس إنه يستند إلى ذكر أسماء وخلط ا*داث بعضها لا يستند إلى *قائق بل مجرد افتراضات وتوجيه اتهامات.

    أرجوا أن تتقبلوا نقدي بر*ابة صدر، ولكم مني فائق الا*ترام.
    معتقلونَ داخلَ النصِّ الذى يكتبُهُ *كامنا
    معتقلونَ داخلَ الديِنِّ كما فسرَهُ إمامنــــا
    معتقلونَ داخلَ ال*زنِ ..وأ*لى مَا بِنا أ*زانُنا
    مراقبُونَ ن*نُ في المقهى ..وفى البيتِ وفي أر*امِ أمهاتنا !

Thread Information

Users Browsing this Thread

There are currently 1 users browsing this thread. (0 members and 1 guests)

Discusiones similares

  1. ورررررق *ائط
    By قمرة البراري in forum منتدى الطبخ
    Respuestas: 4
    عltimo post: 30-jun-2007, 06:05
  2. Respuestas: 17
    عltimo post: 01-feb-2007, 01:05
  3. الرسم على *ائط الطرقات
    By يابدوو البريدية in forum مجموعة يابدوو البريدية
    Respuestas: 3
    عltimo post: 01-mar-2006, 12:09
  4. المض*ك..المبكي
    By lolia6xl in forum المنتدى السياسي
    Respuestas: 1
    عltimo post: 24-sep-2003, 09:17
  5. المض*ك...المبكي
    By lolia6xl in forum المنتدى العام
    Respuestas: 4
    عltimo post: 24-sep-2003, 02:14

Reglas del foro

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts
  •